منتديات الأستاذ ابراهيم زيان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الأستاذ ابراهيم زيان

لتواصل بين النجباء ، علم و عمل وإخلاص
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولمن انا

شاطر | 
 

 منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
°°عيوووووووشة°°
الأميرة
الأميرة
avatar

عدد المساهمات : 191
نقاط : 286
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
الموقع : BouSaAda

مُساهمةموضوع: منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 20:30

الجمهورية العالمية الديموقراطية الشعبية


وزارة التربية الوطنية




اللجنة الوطنية للمناهج





















جوان2006


مقدمة:
إن منهاج علوم الطبيعة والحياة للسنة الثالثة ثانوي شعبة الرياضيات ،بقدر ما يستهدف تنمية كفاءات متعلقة بالمادة،تندرج ضمن توجهات المقاربة لجعل المتعلم في محطات توظيف موارده أمام إشكاليات من الواقع المعيشي، وبالتالي اقتراح حلول وتقديم نصائح مما يجعله عنصرا فاعلا في المجتمع ويجعل بوادر التعلم بائنة في هذا المستوى، فإنه يستهدف من زاوية أخرى تكريس قدر من الثقافة العلمية في مجال المفاهيم الأساسية ذات العلاقة المباشرة بالإنسان بعيدا عن التخصص المحض لأن كثيرا من هذه المفاهيم أضحى التمكن منها أمرا محتوما على الجميع حتى وإن لم يكن متخصصا أو ذا توجه علمي. فأي إنسان مطالب باكتساب ثقافة علمية متعلقة بذاته البيولوجية وصحته وكذا بمحيطه الذي يؤثر فيه ويتأثر به مهما كان تخصصه .
ومن هذه الزاوية فإن تلميذ السنة الثالثة ثانوي في شعبة الرياضيات مطالب بتدعيم مكتسباته المتعلقة بسلامة عضويته وآليات تحقيقها والحفاظ عليها وذلك ما يسمح له بالتعامل الإيجابي والفعال مع المحيط الذي يعيش فيه ومن ثمة الكوكب ككل ،خاصة وأن هذا الكوكب يفرض على الإنسان تحديات كبيرة تستدعي فهم ألغازه لضمان تدخل سليم ودور إيجابي ككائن متميز وعنصر فعال في الوحدة الحياتية والنظام البيئي .

المبادئ المنظمة للمنهاج :

1 : من الناحية المفاهيمية. يتمحور المنهاج حول فكرة محورية مفادها السلامة ، وهي فكرة تتجلى على مستوى العضوية من خلال قدرتها على التمييز بين الذات واللاذات و آليات الاستجابات المناعية، كما تتجلى على مستوى المحيط حيث الإنسان عنصر فاعل متميز يؤثر فيه ويتأثر به مما يستوجب تفاعلا ضامنا للتوازن البيئي وبالتالي سلامة البيئة والكوكب الذي نحيى فيه.
تهيكل حول هذه الفكرة المحورية المبادئ المنظمة الآتية:
- تمتاز العضوية بنظام دفاعي راق قادر على التمييز بين الذات واللاذات مما يستوجب تجنيبه
أسباب الإختلالات حفاظا على سلامة العضوية.
- تقوم بين الإنسان والمحيط تفاعلات قد تتعرض لإختلالات جراء سلوكات غير سوية تترتب
عنها عواقب وخيمة على الأحياء عامة والإنسان خاصة .
2 : من الناحية المنهجية .
يستهدف منهاج السنة الثالثة للشعبة تطوير الكفاءات المكتسبة سابقا ، خاصة منها المتعلقة بالمسعى
العلمي وبلوغ مستوى التجريد والنمذجة وكذا التدخل الفعال في النقاشات المتعلقة بالمسؤولية الفردية
والجماعية للإنسان فيما يخص المواضيع المرتبطة بالصحة و المحيط.









هيكـلة المنهـــــاج

الكفاءة الختامية (OTI) :










الكفاءة القاعدية 01 :























الكفاءة القاعدية 2 :
































المجال ألتعلمي: التخصص الوظيفي للبروتينات.
الهدف التعلمي1: يحدد آليات تركيب البروتين.
المعارف المبنية النشاطات المقترحة الوحدات التعلمية
- يُترجم التعبير المورثي على المستوى الجزيئي، بتركيب بروتين مصدر النمط الظاهري للفرد على مختلف المستويات : العضوية ، الخلية و الجزيئي .
- يتموضع الحمض النووي الريبي منقوص الأوكسجين (ADN ) في النواة.
- يعتبر الـ ADN دعامة الصفات الوراثية.
- تكون الصفات الوراثية على شكل مورثات في جزيئة الـ ADN.
- المورثة عبارة عن تتالي محدد من النيكليوتيدات .

- يتم تركيب البروتين عند حقيقيات النوى في هيولى الخلايا انطلاقا من الأحماض الأمينية الناتجة عن الهضم.




- يؤمن انتقال المعلومة الوراثية من النواة إلي مواقع تركيب البروتينات، نمط آخر من الأحماض النووية يدعى الحمض الريبي النووي الرسول (ARNm ).



- الحمض ألريبي النووي عبارة عن جزيئة قصيرة، تتكون من خيط مفرد واحد، متشكل من
تتالى نيكليوتيدات ريبية تختلف عن بعضها حسب القواعد الآزوتية الداخلة في تركيبها ( الأدنين، الغوانين، السيتوزين، اليوراسيل ).
- النكليوتيد ألريبي هو النيكليوتيد الذي يدخل في بناءه الريبوز:سكر خماسي الكربون.
- اليوراسيل قاعدة آزوتية مميزة للأحماض الريبية النووية.




- يتم التعبير عن المعلومة الوراثية التي توجد
في الـADN على مرحلتين:
▪ مرحلة الإستنساخ :تتم في النواة ويتم خلالها التصنيع الحيوي لجزيئة الـ ARNm انطلاقا من احدى سلسلتى الـADN (السلسلةالناسخة)
في وجود أنزيم الـ ARN بوليمراز ،و تخضع لتكامل النكليوتيدات بين سلسلةالـARNm و السلسلة الناسخة .








▪ مرحلة الترجمة: توافق التعبير عن المعلومة الوراثية التي يحملها الـ ARNmإلى متتالية أحماض أمينية في الهيولى الخلوية.
- تُنسخ المعلومة الوراثية بشفرة خاصة: تدعى الشفرة الوراثية.
- إن وحدة الشفرة الوراثية هي ثلاثية من القواعد تدعي الرامزة تٌشفر لحمض أميني معين في البروتين .
- تُشفر عادة لنفس الحمض الأميني عدة رامزات ماعدا الرامزات التالية: UGA ;UAG ; UAA التي لا تُشفر لأي حمض أميني وتمثل رامزات توقف القراءة.
- تُشفر الرامزة AUG لحمض أميني واحد هو الميثونين.
- تُشفر الرامزة UGG لحمض أميني واحد هو
التربتوفان.

- يتم ربط الأحماض الأمينية في متتالية محددة على مستوى ريبوزومات متجمعة في وحدة متمايزة تدعى متعدد الريبوزوم.
- تسمح القراءة المتزامنة للـ ARNmنفسه من طرف عدد من الريبوزومات بزيادة كمية البروتينات المصنعة.
- تتطلب مرحلة الترجمة :
° جزيئات الحمض الريبي النووي الناقل (ARNt) المتخصص في تثبيت ،نقل وتقديم الأحماض الأمينية الموافقة.



الريبوزومات عضيات متكونة من تجمع بروتينات وحمض ريبي نووي ريبوزومي (ARNr) وتتشكل من تحت وحدتين : تحت وحدة صغيرة ،تحمل موقع قراءة الـARNm وتحت وحدة كبيرة تحمل موقعين تحفيزيين.
ـ يتعرف كل ARNt على الرامزة الموافقة على ARNm عن طريق ثلاثة نيكليوتيدات تشكل الرامزة المضادة و المكملة لها.
° أنزيمات تنشيط الأحماض الأمينية وجزيئات الـATP التي تحرر الطاقة الضرورية لهذا التنشيط.
- تبدأ الترجمة دائما في مستوى الرامزة AUG للـ ARNm تدعى الرامزة البادئة للتركيب بوضع أول حمض أميني هو الميثيونين يحمله ARNt خاص بهذه الرامزة حيث يتثبت على الريبوزوم إنها بداية الترجمة.
- يتنقل الريبوزوم بعد ذلك من رامزة إلى أخرى، وهكذا تتشكل تدريجيا سلسلة بيبتيدية بتكوين رابطة بيبتيدية بين الحمض الأميني المحمول على ARNt الخاص به في موقع القراءة وآخر حمض أميني في السلسلة المتموضعة في الموقع المحفز . إن ترتيب الأحماض الأمينية في السلسلة يفرضه تتالى رامزات الـ ARNm: إنها مرحلة الإستطالة.
تنتهي الترجمة بوصول موقع القراءة للريبوزوم إلى إحدى رامزات التوقف
- ينفصل ARNt لآخر حمض أميني
ليصبح عديد الببتيد المتشكل حر :إنها نهاية الترجمة.
- يكتسب متعدد البيبتيد المتشكل بعد ذلك بنية ثلاثية الأبعاد ليعطي بروتينا وظيفيا.
* يذكر بالمكتسبات القبلية للسنة الثانية ثانوي حول:
°التعبير المورثي.
° تموضع الـ ADN .
° دعامة العوامل الوراثية.







◄ يطرح إشكالية مقر تركيب البروتين.
* يحلل صور مأخوذة عن المجهر و معالجة بتقنية التصوير الإشعاعي الذاتي لخلايا مزروعة في وسط يحتوي أحماض أمينية موسومة.

◄ يطرح إشكالية إنتقال المعلومة الوراثية من النواة إلى مقر تركيب البروتين.
* يقترح فرضية وجود وسيط جزيئي ناقل في شكل ARN.
* يتحقق من صحة الفرضية انطلاقا من:
°تفسير نتائج حضن خلايا بيضية لحيوان برمائي في وسط يحوي مواد طلائعية مشعة للهيموغلوبين و محقونة بـ ARNm مستخلص من متعدد الريبوزوم لخلايا أصلية للكريات الدموية الحمراء
°تفسير صور مأخوذة عن المجهر و معالجة بتقنية التصوير الإشعاعي الذاتي لخلايا مزروعة في وسط يحتوي اليوراسيل المشع (قاعدة آزوتية مميزة للـ ( ARN.
* يحدد التركيب الكيمـيائي لجزيـئة الـ ARN انطلاقا من نتائج الإماهة الجزئية والإماهة الكلية للجزيئة .

◄ يطرح إشكالية استنساخ المعلومة الوراثية الموجودة في الـ ADN.
* يقارن بين بنية جزيئتى الـ ADN والـ ARN.
* يحلل صور مأخوذة عن المجهر الإلكتروني تظهر ظاهرة الإستنساخ.
* يظهر تدخل أنزيم: ARN بوليمراز باستعمال مثبطات نوعية.
* يُنمذج اصطناع جزيئة الـ ARNm انطلاقا من المعارف المتعلقة بـ:
° بنية جزيئتا الـ ADNو ARN.
° تضاعف الـADN.
° تكامل القواعد الآزوتية

◄ يطرح إشكالية حل شفرة المعلومة الممثلة بتتالي نيكليوتيدات الـ ARNm:
كيف تترجم اللغة النووية(أبجدية بأربعة أحرف ) إلى لغة بروتينية (أبجـديـة بعشرين حرف ) ؟
* يضع مختلف الإحتمالات الممكنة بين اللغتين.
* يناقش الحل الأكثر وجاهة.
* يقوم بتحليل مقارن لقطعة متتالية نيكليوتيدات ARNm مع متتالية أحماض أمينية موافقة لها في البيبتيد لأربعة مورثات مختلفة بالاعتماد
على مبرمج محاكاة
(مثل: logiciel "anagène").

◄ يطرح إشكالية مقر تركيب البروتين في الهيولى وتحديد شروط التركيب .
* يحلل صور مأخوذة عن المجهر و معالجة بتقنية التصوير الإشعاعي الذاتي لخلايا مزروعة في وسط به أحماض أمينية موسومة توضح تكاثف الأحماض الأمينية في مستوى متعدد الريبوزوم(Polysomes)
* يظهر وجود معقد متعدد الريبوزوم/ ARNm انطلاقا من تحليل نتائج معالجة المعقد بأنزيم ريبونوكلياز .
* يظهر مختلف أنماط الأحماض الريبية النووية في الهيولى المتدخلة في اصطناع البروتين انطلاقا من:
° تحليل منحنيات تطور نسب ARN الخلوي أثناء اصطناع البروتين.
°نتائج الرحلان الكهربائي للـ ARN الهيولي لخلايا حيوانية أثناء اصطناع البروتين .
* يصف بنية الريبوزوم انطلاقا من نموذج جزيئي ثلاثي الأبعاد .
* يدرس نتائج اصطناع البروتين( في وسط زجاجي)في أوساط تحتوي قطع خلوية ( مأخوذة من مستخلص كبدي ) وأحماض أمينية موسومة.
* ينمذج مرحلة الترجمة انطلاقا من المعارف المبنية.





* ينجز رسما تخطيطيا تحصيليا لتصنيع البروتينات انطلاقا من المعارف المبنية. آليات تركيب البروتين









ـ مقر تركيب البروتين




























ـ إستنساخ
المعلومة الوراثية











ـ الترجمة

الشفرةالوراثية













ـ مراحل
الترجمة



















المجال التعلمي : التخصص الوظيفي للبروتينات.
الهدف التعلمي 2 : يجد العلاقة بين البنية والتخصص الوظيفي للبروتين.

المعارف المبنية النشاطات المقترحة الوحدات التعلمية

- تظهر البروتينات ببُنيات فراغية مختلفة، محددة بعدد و طبيعة وتتالي الأحماض الأمينية التي تدخل في بنائها.




- تتكون جزيئات الأحماض الأمينية من وظيفة أمينية -NH2)) ووظيفة حمضية كربوكسيلية- COOH)) مرتبطتان بـالكربون α وهما مصدرا الخاصية الأمفوتيرية .
- يوجد عشرون حمضا أمينيا أساسيا تختلف فيما بينها في السلسلة الجانبية(الجذر R).
- تصنف الأحماض الأمينية حسب السلسلة الجانبية إلى:
° أحماض أمينية قاعدية (ليزين،ارجنين...)
° أحماض أمينية حمضية( حمض الجلوتاميك، حمض الأسبارتيك ....)
° أحماض أمينية متعادلة ( سيرين ،الغليسين..) .

- تسلك الأحماض الأمينية سلوك الأحماض (تعطي بروتونات )وسلوك القواعد(تكتسب بروتونات) وذلك تبعا لدرجة حموضة الوسط لذلك تسمى بالمركبات الأمفوتيرية (الحمقلية).
- ترتبط الأحماض الأمينية المتتالية في سلسلة بيبتيدية بروابط تكافؤية تدعى الرابطة البيبتيدية ( −CO --NH−) .
- تختلف البيبتيدات عن بعضها بالقدرة على التفكك ألشاردي لسلاسلها الجانبية التي تحدد طبيعتها الأمفوتيرية وخصائصها الكهربائية.

- تتوقف البنية الفراغية وبالتالي التخصص الوظيفي للبروتين، على الروابط التي تنشأ بين أحماض أمينية محددة ( ثنائية الكبريت،
شاردية،....) ، ومتموضعة بطريقة دقيقة في السلسلة البيبتيدية حسب الرسالة الوراثية,









◄ يطرح إشكالية التخصص الوظيفي للبروتينات.
* يقارن بين البنيات الفراغية لبعض البروتينات الوظيفية (أنزيمات ، هرمونات ،....)باستعمال مبرمج محاكاة مثل . رازمول rasmol) ).
° يتساءل عن من يتحكم في تحديد البنية ثلاثية الأبعاد .
° يقترح فرضية تدخل الأحماض الأمينية المشكلة للبروتينات المعنية،بترتيبها وطبيعتها في اكتساب هذه البنية الفراغية النوعية.
* يُعين انطلاقا من الصيغ المفصلة للأحماض الأمينية العشرون،الوظائف المميزة والمشتركة بين الأحماض الأمينية:





والجزء المتغير:الجذر R




* يستخرج الخاصية الأمفوتيرية للأحماض الأمينية من تحليل نتائج الرحلان الكهربائي للأحماض الأمينية في وجود محلول معدل قاعدي وفي محلول معدل حمضي

* يستخرج كيفية تشكيل الرابطةالبيتيدية بين حمضين أمينيين متتاليين انطلاقا من قطعة سلسلة بيبتيدية ومعارفه حول الرابطة التكافؤية.


* يستخرج انطلاقا من تحليل نتائج تجربة Anfinsen العلاقة بين البنية ثلاثية الأبعاد والتخصص الوظيفي للبروتينات .






العلاقة بين بنية ووظيفة البروتين







المجال ألتعلمي : التخصص الوظيفي للبروتينات.
الهدف التعلمي 3: يظهر التخصص الوظيفي للبروتينات في الدفاع عن ألذات.

المعارف المبنية النشاطات المقترحة الوحدات التعلمية
- تستطيع العضوية التمييز بين المكونات الخاصة بالذات والمكونات
الغريبة عنها:اللاذات.


- تعرف الذات بمجموعة من الجزيئات الخاصة بالفرد و المحمولة على أغشية خلايا الجسم.


- يتكون الغشاء الهيولي من طبقتين
فوسفولبيديتين،تتخللهما بروتينات مختلفة الأحجام ومتباينة الأوضاع.
معظم العناصر المكونة للغشاء ليست مستقرة فهي قادرة على التنقل على جانبي الغشاء الهيولي.
- تتحدد جزيئات ألذات وراثيا وهي تمثل مؤشرات الهوية البيولوجيــة
وتعرف باسم:
أ ـ نظام معقد التوافق النسيجي الرئيسي Complexe Majeur d’histocompatibilité CMH
ب ـ نظاما ألـ ABOو الريزوس Rh
- تصنف جزيئات ألـ CMHإلى قسمين:-
الصنفI: يوجد على سطح ¨جميع خلايا العضوية ما عدا الكريات الحمراء.
الصنفII: يوجد بشكل أساسي على سطح بعض الخلايا المناعية (الخلايا العارضة للمستضد، الخلايا البائية )
- يملك كل فرد تركيبة خاصة لـCMH مرتبطة بالتعدد الصنو للمورثات المشفرة لهذه البروتينات.














- تتمثل اللاذات في مجموع الجزيئات الغريبة عن العضوية والقادرة على إثارة استجابة مناعية والتفاعل نوعيا مع ناتج الاستجابة قصد القضاء عليه.
- يسبب دخول جزيئات غريبة في بعض الحالات إلى العضوية (المستضد ) إنتاج مكثف لجزيئات تختص بالدفاع عن ألذات تدعى الأجسام المضادة.
- ترتبط الأجسام المضادة نوعيا مع المستضدات التي حرضت إنتاجها.

- الأجسام المضادة جزيئات ذات طبيعة بروتينية تنتمي إلى مجموعة الغلوبيلينات المناعية.
- يتكون الجسم المضاد من أربعة سلاسل ببتيدية، سلسلتين خفيفتين وسلسلتين ثقيلتين.تتصل السلاسل الثقيلة بالسلاسل الخفيفة عن طريق جسور ثنائية الكبريت،كما تتصل السلاسل الثقيلة فيما بينها بواسطة الجسور ثنائية الكبريت .
- تحوي كل سلسلة من سلاسل الجسم المضاد على منطقة متغيرة (موقع تثبيت المستضد) ومنطقة ثابتة( مسئولة عن وظائف التنفيذ )
- يملك الجسم المضاد موقعين لتثبيت المحددات المستضدية، تشكلاهما نهايات السلاسل الخفيفة والثقيلة للمناطق المتغيرة.
- يرتبط المستضد بالجسم المضاد ارتباطا نوعيا في موقع التثبيت،ويشكلان معا معقد مستضد ـ جسم مضاد يدعى المعقد المناعي.



- يؤدي تشكل المعقد المناعي إلى إبطال مفعول المستضد ،ليتم بعدها التخلص من المعقد المناعي المتشكل، عن طريق ظاهرة البلعمة.
- تتم عملية بلعمة المعقد المناعي على مراحل :
° يتثبت المعقد المناعي على المستقبلات
الغشائية النوعية للبلعميات الكبيرة بفضل التكامل البنيوي بين هذه المستقبلات وبين موقع تثبيت خاص يوجد في مستوى الجزء الثابت للجسم المضاد.
° يحاط المعقد المناعي بثنية غشائية( أرجل كاذبة )
°يتشكل حويصل إقتناص يحوي المعقد المناعي.
° يخرب المعقد المناعي بالأنزيمات الحالة التي تصبها الليزوزومات في حويصلات الإقتناص .

- تنتج الأجسام المضادة من طرف الخلايا البلازمية التي تتميز بحجم كبير و هيولي كثيفة وجهاز كولجي متطور.
-تتشكل الخلايا اللمفاوية البائية في نخاع العظام وتكتسب كفاءتها المناعية هناك بتركيب مستقبلات غشائية تتمثل في جزيئات الأجسام المضادة.
- يؤدي تعرف الخلايا اللمفاوية البائية على المستضد إلى انتخاب لُُمّة من الخلايا اللمفاوية بائية تمتلك مستقبلات غشائية متكاملة بنيويا مع محددات المستضد: انه الانتخاب اللمي.
- يطرأ على الخلايا اللمفاوية المنتخبة والمنشطة انقسامات تتبع بتمايز هذه الأخيرة إلى خلايا منفذة (خلايا بلازمية).

- يتم التخلص من المستضد أثناء الاستجابة المناعية التي تتوسطها الخلايا بصنف ثان من الخلايا اللمفاوية هي الخلايا اللمفاوية التائية السامة(LTC ).




تتعرف الخلايا اللمفوية السمية على المستضد النوعي بواسطة مستقبلات غشائية مكملة لمحددات المستضد

- يثير تماس الخلايا اللمفوية التائية السامة مع المستضد إفراز بروتين : البرفورين مع بعض الأنزيمات الحالة .
- يُخرب البرفورين غشاء الخلايا المصابة بتشكيل ثقوب مؤديا إلى انحلالها.



-تنتج الخلايا اللمفاوية السامة من تمايز صنف من الخلايا اللمفاوية:الخلايا التائية (LT8 ) الحاملة لمؤشر CD8 .

- تتشكل الخلايا اللمفاوية التائية (LT8 )
في نخاع العظام وتكتسب كفاءتها المناعية بتركيب مستقبلات غشائية نوعية في الغدة التيموسية.
- يتم انتخاب الخلايا اللمفاوية المتخصصة ضد ببتيد مستضدي عند تماس هذه الأخيرة مع الخلايا المقدمة له.
- تتكاثر الخلايا اللمفاوية المنتخبة وتشكل لمّة من الخلايا اللمفاوية التائية السامة تمتلك نفس المستقبل الغشائي التائي.

- تتم مراقبة تكاثر و تمايز الخلايا التائية والبائية ذات الكفاءة المناعية عن طريق مبلغات كيميائية:هي الأنترلوكينات،التي يفرزها صنف آخر من الخلايا اللمفاوية التائية المساعد ة (Th) الناتجة عن تمايز الخلايا التائية( LT4 ) المتخصصة التي يكون تنشيطها مُحرضا بالتعرف على المستضد .
- لا تؤثر الأنترلوكينات إلا على اللمفاويات المنشطة أي اللمفاويات الحاملة للمستقبلات الغشائية الخاصة بهذه الأنترلوكينات والتي تظهر بعد الاتصال بالمستضد.


- تحمل أغشية الخلايا التي تقوم بتقديم محددات المستضد وتنشيط الخلايا اللمفاوية، كالبلعميات الكبيرة محددات
ألذات من الصنف (I) والصنف (II) والتي تقوم بعد التعرف على المستضد باقتناصه وهدم بروتيناته جزئيا،ثم تعرض بعض بيبتيداته على سطح أغشيتها مرتبطا بالـ CMH.

- يكون انتقاء نسائل من الخلايا البائية أو التائية( وبالتالي نمط الاستجابة المناعية مرتبطا بمحدد المستضد) بحيث :
° البيبتيدات الناتجة عن البروتينات داخلية المنشأ (بروتينات فيروسية ،بروتينات الخلايا السرطانية..) تقدم على سطح أغشية الخلايا العارضة مرتبطا بجزيئات الـCMH من الصنف (I) إلى الخلايا التائية التي تحمل مؤشرات الخلايا التائية القاتلة CD8.
▪ يكون تنشيط هذه الخلايا مضاعف :
ـ تنشط أولا من طرف الخلايا العارضة عن طريق الأنترلوكين (IL1) 1
ـ تنشط في مرحلة ثانية من طرف الخلايا التائية المساعدة Th (النوعية لهذا المستضد) عن طريق الأنترلوكين(IL2)2
° البيبتيدات الناتجة عن البروتينات المُستدخلة (خارجية المنشأ ) تُقدم مرتبطة أساسا بجزيئات الـCMH من الصنف( (II إلى الخلايا المساعدة التي تحمل مؤشرات من النوع CD4 .
- الخلايا التائية المساعدة المُنشطة عن طريق الأنترلوكين I (ILI)، تُنشِط بدورها الخلايا البائية النوعية لنفس المستضد .
- الأنترلوكينات عبارة عن بروتينات سكرية.

- يهاجم فيروس فقدان المناعة البشري (VIH) الخلايا اللمفاوية المساعدةTCD4 )) و البلعميات الكبيرة و بلعميات الأنسجة و هي خلايا أساسية في التعرف و تقديم المستضد إلى جانب تنشيط الاستجابات المناعية ، لذا يتناقص عدد الخلايا المساعدة TCD4 ) ( في مرحلة المرض إلى أقل من 200 خلية /الملم3.
- تبدو أغشية الخلايا المساعدة غير مستوية عليها تبرعمات عديدة و هو مظهر نمطي للخلايا المصابة بالفيروسات

- يذكر بمكتسبات السنة الرابعة متوسط
° يلخص في نص علمي أسباب رفض الطعم و مختلف مراحل الإستجابة الالتهابية انطلاقا من تحليل وثائق:

◄ يطرح إشكالية التمييز بين الذات و اللاذات.
* - يستخرج تدخل الغشاء الهيولي في التعرف عن اللاذات انطلاقا من تحليل تجربة الوسم المناعي.
*- يستخرج بنية الغشاء الهيولي وتركيبه الكيميائي انطلاقا من تحليل:
- نموذج ثلاثي الأبعاد يوضح التنظيم الجزيئي
- جدول للمكونات الكيميائية التي تدخل في تركيب الغشاء الهيولي .
*- يبحث عن العوامل الكيميائية للتعرف:
يعرف معقد التوافق النسيجي الرئيسي
(CMH )انطلاقا من:
- نص علمي ورسومات.
- تقنيات الوسم المناعي ( لتحديد موضع جزيئات معقد التوافق النسيجي الرئيسي )
*- يضع علاقة بين رفض الطعوم وملمح معقد التوافق النسيجي الرئيسي للمانح والمستقبل(حالتي طعم ذاتي وطعم غير ذاتي)
*-يشرح قدرة الخلايا في التعرف على عديد مؤشرات اللاذات انطلاقا من تحليل وثائق تترجم أصل تغيرية المعقد التوافق النسيجي الرئيسي .
*- يتعرف على مؤشرات الزمر الدموية انطلاقا من:
° تحليل نتائج اختبار تحديد الزمر الدموية.
° دراسة مقارنة للمستقبلات الغشائية الموجودة على سطح أغشية الكريات الحمراء، لثلاثة أفراد تختلف زمر دم بعضهم عن بعض، انطلاقا من تحليل وثائق.
* يستخرج حالات التوافق، بين مانح ومستقبل أثناء نقل الدم، اعتمادا على نتائج النشاطين السابقين.
*- يستخرج التحديد الوراثي للزمر الدموية انطلاقا من المعارف المتعلقة بالعلاقة بين المورثة والنمط الظاهري و بالتعبير المورثي .
*- يُعرِف مفهوم اللاذات انطلاقا من النشاطات السابقة.


◄ يطرح إشكالية مظاهر التعرف على اللاذات .
الحالة الأولى:
*- يستخرج تدخل الأجسام المضادة و تشكل الارتباط النوعي بين الجسم المضاد والمستضد. انطلاقا من:
° تحليل حالة سريرية ( مثل الكزاز )
° نتائج تطبيق اختبار Ouchterlony.

*- يستنتج انطلاقا من نتائج الرحلان الكهربائي تجرى على مصلي شخصين أحداهما سليم و الآخر مريض، زيادة خاصة لصنف مميز من جزيئات :الغلوبيلينات المناعية، عند الشخص المريض.
*- يظهر الطبيعة البروتينية للغلوبيلينات المناعية انطلاقا من تحليل نتائج تجريبية.
*- يمثل بواسطة رسم تخطيطي البنية الفراغية للغلوبيلين المناعي انطلاقا من نموذج جزيئي ثلاثــي الأبعاد.




*- يستخرج كيفية تشكل المعقد المناعي و دوره انطلاقا من تحليل:
°صور بالمجهر الإلكتروني لمصل يظهر تفاعل الجسم المضاد بالمستضد
°نموذج جزيئي ثلاثي الأبعاد.

*- يفسر بالاعتماد على المعارف المكتسبة نتائج الارتصاص الملاحظة خلال إجراء بعض اختبارات تحديد الزمر الدموية.
▪ يطرح إشكالية التخلص من المعقد المناعي
*- يستخرج انطلاقا من تحليل وثائق مثل
° صور بالمجهر الإلكتروني .
°رسومات تفسيرية.
طرق التخلص من المعقد المناعي بواسطة البلاعم التي تعمل على بلعمته.









▪ يطرح إشكالية مصدر الأجسام المضادة.
*- يوضع علاقة بين زيادة كمية الأجسام المضادة في المصل وزيادة عدد الخلايا البائية في العقد اللمفاوية و زيادة عدد الخلايا البلازمية في نخاع العظام انطلاقا من حالة سريرية أو من نتائج حقن فئران بسم الكزاز.
*- يتعرف على آليات الانتقاء النسيلي
للمفاويات البائية انطلاقا من نتائج تجربة حقن الكريات الحمراء للخروف أو الدجاج لفأر.





-الحالة الثانية :
*- يستخرج تدخل نوع ثاني من الخلايا و هي اللمفويات التائية في الدفاع عن العضوية أنطلاقا من نتائج :
° حقن فرد مصاب بالسل بمصل فرد محصن ضد السل.
° حقن فرد مصاب بالسل بالخلايا اللمفاوية لفرد محصن.
▪ يطرح إشكالية طريقة تأثير الخلايا اللمفاوية التائية.
*- يستخرج التأثير السمي للخلايا التائية انطلاقا من نتائج إصابة خلايا سليمة بفيروس.
*- يستخرج طرق التعرف والقضاء على الخلايا المصابة بواسطة البرفورين و أنزيمات إماهة البروتينات انطلاقا من :
° صور بالمجهر الإلكتروني.
°رسوم تخطيطية تفسيرية.
▪ يطرح إشكالية مصدر الخلايا اللمفوية التائية السامة.
*- يحدد مصدر الخلايا اللمفوية التائية السامة انطلاقا من تحليل منحنى يعبر عن تطور بعض الظواهر الخلوية التي تطرأ على الخلايا التائية مع الزمن ( تركيب الـ ARN ، تركيب البروتينات ،تمايز خلوي ، تركيب الـ ADN ،انقسامات ، اكتساب السمية ) .






▪ يطرح إشكالية آلية تحفيز الخلايا البائية والتائية .
*- يستخرج انطلاقا من تجارب منجزة في غرفة ماربروك(Marbrook) دورالأنترلوكينات (IL2) المفرزة من طرف نمط معين من اللمفاويات التائية(LT4=LTh) في تحفيز الخلايا البائية والتائية المختصة بمولد الضد المتدخل .














◄ يطرح إشكالية اختيار نمط الاستجابة المناعية المناسبة.
*- يستنتج تدخل البلعميات الكبيرة في تنشيط الخلايا البائية والتائية انطلاقا من سلسلة تجارب منجزة في وسط زجاجي
( in vitro ) باستعمال مكورات رئوية ميتة ، مصل ، لمفاويات (T ,B) و بلعميات فأر غير محصن ضد المكورات الرئوية .
*- يستخرج المعلومات المتعلقة بتحديد نمط الاستجابة المناعية انطلاقا من نص علمي.
*- ينظم المعلومات المستخرجة في شكل رسم تخطيطي يبرز فيه دور:
°جزيئات (CMHI , CMHII ) الموجودة على الأغشية الهيولية للخلايا المقدمة العارضة للمستضد ( بلعميات ،خلايا بائية ...)
° المستقبلات النوعية CD4 ،CD8 الموجودة على التوالي على الأغشية الهيولية للخلايا التائية(LT8 ) والخلايا التائية المساعدة( LT4 ) .
° الأنترلوكين (1IL، IL2) .
° ينجز رسم تخطيطي يترجم التخصص الوظيفي للبروتينات في الدفاع عن الذت.


◄ يطرح إشكالية عجز الجهاز المناعي على التصدي لفيروس VIH
* يستخرج سبب فقدان المناعة المكتسبة انطلاقا من :
° فحص صور مأخوذة عن المجهر الإلكتروني توضح الخلايا اللمفاوية المصابة بفيروس الـVIH
° تحليل منحنيات تطور شحنة الفيروس من جهة و تطور مجموع الخلايا اللمفاوية المساعدة الحاملة للمستقبل الغشائي(CD4) ليستنتج نمط الخلايا المستهدفة من طرف فيروس الـVIH
دور البروتينات في الدفاع عن ألذات .



ـ الذات و اللاذات











































ـ طرق التعرف على محددات المستضد .




















ـ المعقد المناعي
























ـ مصدر الأجسام المضادة .

























ـ طرق تأثير اللمفويات التائية



ـ مصدر اللمفويات التائية



























































سبب فقدان المناعة المكتسبة
































المجال التعلمي : الإنسان و تسيير الكوكب.
الهدف التعلمي1 : يوجد العلاقة بين نشاطات الإنسان و التلوث الجوي

المعــــارف المبنيـــــــة النشاطات المقترحـــــة الوحدة التعلمية
- النظام البيئي هو مجموع يتكون من عنصرين في تفاعل مستمر:
° محيط لاحيوي (Le biotope )
° مجموع من الكائنات الحية التي تسكن المحيط لاحيوي.
المحيط هو مجموعة الكائنات الحية و محيطها اللاحيوي و الذي يمثل ذلك مجال الحياة للإنسان.

ـ إن انطلاق الغازات بكمية كبيرة منها
60 %غاز ثاني أكسيد الكربون في الأوساط الصناعية و الناتجة عن احتراق الطاقات المستحثة (البترول و الفحم... ) هي مصدر تغيرات تركيب و تركيز الغازات الجوية.



- تمتص الطبقات السفلى للجو الإشعاعات تحت الحمراء المرتدة من الأرض و تحتفظ بكمية من الحرارة منظمة بذلك معدلات الحرارة في الجو ضمن قيم تتلاءم مع الحياة. تدعى هذه الظاهرة الجوية الطبيعية بالاحتباس الحراري.
إن امتصاص الطاقة بالاحتباس الحراري ناجم أساسا عن غازات تدعى الغازات ذات الاحتباس الحراري.
ـ يمكن تصنيف الغازات ذات الاحتباس الحراري.إلى نمطين:
° الغازات ذات الاحتباس الحراري " الطبيعية " و هي: بخار الماء- ثاني أكسيد الكربون- الميتان- غازات أخرى مثل أكسيد الآزوتي الأولي (N2O) – الأزون.
° الغازات ذات الاحتباس الحراري " الصناعية " وهي: كربوهالوجينات- مشتقات كربوهيدرات من بينها CFC
( chlorofluorocarbures)
ـ تقدر زيادة بعض غازات الاحتباس الحراري منذ مطلع النهضة الصناعية
بنسبة 30 % لغاز ثاني أكسيد الكربون و 145 % لغاز الميثان .

تؤدي زيادة تركيز الغازات الجوية ذات الاحتباس الحراري مثل ثاني أكسيد الكربون إلى تضخيم الاحتباس الحراري
مع مفعول رجعي لدرجة الحرارة التي تؤثر بدورها برفع تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون .
ـ تقدر زيادة درجة الحرارة الناجمة عن الاحتباس الحرارة بـ 5° م تقريبا في فترة قرن .
ـ تستقر الغازات ذات الاحتباس الحراري طويلا في الجو لعدة عشريات نذكر منها غاز ثاني أكسيد الكربون و كربوهالوجينات و هذا ما يساهم في تضخيم الاحتباس الحراري .


ـ يمكن للغازات الصناعية أن يكون لها تأثيرات أخرى مثل زيادة محلية لحمضية مياه الأمطار " الأمطار الحمضية " و هذا بانحلال هذه الغازات ( أكسيد الازوت ، ثاني أكسيد الكبريت ... ) في الهواء الرطب مع تأثيرات سلبية على التربة و النباتات .

ـ طبقة الأزون هي غلالة رفيعة من غاز الأزون (O3 ) تقع في الجزء العلوي للجو ( Stratosphère ) و لها القدرة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية ذات طول موجة أقل من 0.34 μ م المسببة للطفرات .
وهي الطبقة الواقية لسطح الكرة الأرضية من تأثير الأشعة فوق البنفسجية .
ـ تتخرب طبقة الأزون للجزء العلوي من الجو من طرف بعض الغازات مثل أكسيد الأزوت الأولي ( N2O ) و كربوكلوروفليور (CFC )

يؤدي تخريب طبقة الأزون ( ثقب في طبقة الأزون ) إلى مرور الأشعة فوق البنفسجية الأكثر خطورة و بالتالي زيادة المخاطر على الحياة في الأرض بتأثيرات مضرة على :
o صحة الإنسان .
o عملية التركيب الضوئي و مردودية بعض النباتات .
o التفاعلات الكيميائية التي تتم على مستوى الطبقات السفلى للجو محفزتا إنتاج الأزون التروبوسفيري (Troposphérique ) المضر للصحة . يذكر بالمكتسبات القبلية من التعليم المتوسط حول المحيط و الأنظمة البيئية.






◄ يطرح إشكالية مصادر التلوث الجوي و تأثيرها على المحيط .
* يلاحظ أوساط بيئية حضرية أو صناعية لإظهار تلوث جوي محلي
* يحلل جداول تبين التركيب الغازي لأوساط مختلفة (غابة ،مناطق الحضرية ).

* يُنمذج الاحتباس الحراري





* يحلل وثائق ( جداول ، منحنيات) تظهر مساهمة الغازات الغازات ذات الاحتباس الحراري.











* يحلل وثائق ( منحنيات ، جداول ) تبين تطور :
o تركيز بعض الغازات ذات الاحتباس الحراري.
o درجة الحرارة المتوسطة على سطح الأرض .
خلال العشريات الأخيرة .
* يقارن تطور تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو بتطور درجة الحرارة انطلاقا من وثائق
* يستنتج انطلاقا من معطيات تغير درجة الحرارة منذ القرن الماضي .


* يحلل وثائق ( جداول ، منحنيات ) تبين المدة التقريبية لبقاء الغازات ذات الاحتباس الحراري في الجو .



* يحلل معطيات تبين زيادة حمضية مياه الأمطار بالإنتاج المفرط لغازات أكسيد الأزوت .
* يحصي بعض تأثيرات الأمطار الحمضية انطلاقا من بحث وثائقي.



*يعرف انطلاقا من بحث وثائقي طبقة الأزون و دورها الواقي من تأثير الأشعة فوق بنفسجية .





* قراءة مقالات صحفية حول تناقص سمك طبقة الأزون ( المرتبطة بالتطور الصناعي ) و المواد المسؤولة على ذلك ( مثل اكسيد الأزوت الأولي و CFC)
* يحلل وثائق تبين تطور طبقة الأزون في محطات مختلفة من الكوكب و علاقتها بزيادة الأشعة فوق البنفسجية
* يبين تطور" ثقب" في طبقة الأزون خلال العشريات الأخيرة .
* يحصي انطلاقا من بحث وثائقي بعض التـاثيرات السلبية المرتبطة بتناقص سمك طبقة الأزون . ـ نشاطات الإنسان مصدر لتلوث .













لاحتباس الحراري




الغازات ذات الاحتباس الحراري








































تناقص سمك طبقة الأزون .

المجال التعلمي: الإنسان و تسيير الكوكب.
الهدف التعلمي 2: يستخرج أهم مصادر تلوث الماء

المعـــارف المبنيـــــــــة النشاطــات المقترحـــــة الوحدة التعلمية
- تكون المياه السطحية أكثر عرضة للتلوث المرتبط بالنشاط الزراعي.

- يرجع تلوث المياه الجوفية إلى تسرب في الطبقات العميقة للتربة للعناصر المعدنية المنحلة في مياه الأمطار نتيجة الاستعمال المفرط للأسمدة الكيميائية
- لا يمكن للمياه الجوفية التخلص من ملوثتها إلا بعد عدة عشريات و هو الوقت اللازم لتجديدها.
- يرجع تلوث المياه السطحية و الجوفية المرتبط بالمخلفات الصناعية إلى تفريغ العناصر المعدنية و المياه المستعملة في الصناعة وغير مرسكلة ، في البحيرات و الأنهار.
- يمكن أن يكون تلوث الماء الناجم عن الحوادث ( غرق السفن البترولية مثلا ) مصدرا لكوارث بيئية .
* يحلل معطيات متعلقة بتلوث الماء المرتبط بالنشاط الزراعي. *يُقيم انطلاقا من بحث وثائقي المدة التقريبية لتجديد المياه الجوفية






* يحلل معطيات متعلقة بتلوث الماء بواسطة المخلفات الصناعية.



*يذكر ببعض الحوادث لها عواقب خطيرة على البيئة( غرق السفن البترولية) انطلاقا من بحث وثائقي .
* يتبع حالة انتشار الملوثات في الهيدروسفير و عواقبها على البيئة (الكربوهيدرات –البقايا النووية ).
ـ مصادر تلوث الماء.
ـ التلوث المرتبط بالنشاط الزراعي









التلوث المرتبط بالنشاط الصناعي














المجال التعلمي: الإنسان و تسيير الكوكب
الهدف التعلمي3:يظهر تأثير التلوث على صحة الإنسان.

المعـــــــارف المبنـــــية النشاطــات المقترحـــــــة الوحدة التعلمية
تقاس شدة الأشعة ما فوق بنفسجية على سطح الأرض بمُعامل عالمي يدعى بالمُعامل UV.
- يتغير المعامل UV بدلالة عدد من العوامل منها:
° وضعية الشمس ، الفصل ،الساعة ، مناخ المنطقة ،الارتفاع...
° سمك طبقة الأزون.
° تركيز مختلف الملوثات في الجو.



- يمكن أن ينجر عن التعرض للشمس لفترة طويلة ( بمعنى التعرض إلى جرعة معينة من الإشعاعات ( UVB إلى إصابات مختلفة مثل الإصابات الجلدية ، ضربات الشمس، سرطان الجلد، أو سرطان العين: Photo kératites
- يمكن إن ينجر عن وجود بعض الغازات في الجو مشاكل وبائية خطيرة في العُشريات القادمة (سرطان في مستوى الرئة...).



يطرح إشكالية تأثير التلوث على ◄ صحة الإنسان :
* يعرف مفهوم مُعامل الأشعة ما فوق بنفسجية (Indice UV ) و العَوامل التي تُؤثر عليه انطلاقا من بحث وثائقي .
*يستخرج العلاقة بين مُعامل أشعة ما فوق بنفسجية و الوقت المطلوب لإصابة الجلد انطلاقا من تحليل جداول .

* يستغل وثائق طبية تظهر:
° عواقب الأشعة ما فوق بنفسجية على الشخص .
° عواقب ارتفاع نسبة بعض غازات الجو في ظهور الأمراض التنفسية.
* قراءة تقرير المنظمة العالمية للصحة ( (OMS في سنة 2004
المتعلق بالصحة البيئية. الحالات الصحية المرتبطة بالتلوث.

ـ الأشعة ما فوق البنفسجية.






ـ وجود بعض الغازات في الجو.


المجال التعلمي: الإنسان و تسيير الكوكب.
الهدف التعلمي4: يبين أن الإنسان يملك وسائل تؤثر إيجابيا على مستقبل الكوكب.

المعـــــارف المبنيـــــــــة النشاطــات المقترحـــــة الوحدة التعلمية
- بالإمكان أن يستجيب الإنسان للمتطلبات الطاقوية المتزايدة ويساهم في نفس الوقت على الحفاظ على التوازن البيئي للكوكب و هذا بـ :
° التحكم في استعمال المواد التي تؤثر سلبا على طبقة الأزون.
° خفض انبعاث الغازات ذات الاحتباس الحراري إلى حدود امتصاصها من طرف البيوسفير.
° إدخال تكنولوجيات خاصة ( " نظيفة " ) و التي تستجيب لشروط التنمية الدائمة.
° استبدال مصادرالطاقة. * يقوم ببحث وثائقي حول اتفاقيات متعلقة بالتغيرات المناخية و إنقاص الغازات ذات الاحتباس الحراري (اتفاقية ريو" "Rio و بروتوكول كيوتو" Kyoto " ).
* قراءة مقالات متعلقة بـ "العالم وبروتوكول كيوتو" حول مشاريع آليات تنمية " نظيف " . رهانات من أجل بيئة متوازنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روعة
الوزيرة
الوزيرة
avatar

عدد المساهمات : 614
نقاط : 933
تاريخ التسجيل : 31/10/2009
العمر : 25
الموقع : http://www.g-hayatk.com/vb/

مُساهمةموضوع: رد:منهاج الرياضيات السنة 3ثانوي علوم تجريبية   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 22:46

مشكورة ياوردتي على الموضوع
بس كان بامكانك اختصاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?id=100002864441097&sk=wa
アハメ
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 285
نقاط : 524
تاريخ التسجيل : 14/10/2009
الموقع : روما rouma

مُساهمةموضوع: رد: منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية   الثلاثاء 10 نوفمبر 2009 - 14:45

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ABH
الوزير
الوزير
avatar

عدد المساهمات : 376
نقاط : 564
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 24
الموقع : بوسعادة

مُساهمةموضوع: رد: منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية   السبت 9 يناير 2010 - 20:06

شكرا لك على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
°°عيوووووووشة°°
الأميرة
الأميرة
avatar

عدد المساهمات : 191
نقاط : 286
تاريخ التسجيل : 13/10/2009
الموقع : BouSaAda

مُساهمةموضوع: رد: منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية   الأحد 17 يناير 2010 - 20:40

اهلا بيكم نورتوا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منهاج الرياضيات السنة 3 ثانوي علوم تجريبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ ابراهيم زيان :: الرياضيات :: الرياضيات في الثانوية حسب المستويات والاقسام :: ثالثة علوم وطبيعة وحياة-
انتقل الى: